قال وزير الخارجية مايك بومبيو، تعليقا على إعلان إيران رفع نسبة تخصيب اليورانيوم، إن مضيها في تطوير برنامجها النووي سيعرضها لمزيد من العقوبات والعزلة.

ونشر بومبيو اليوم الأحد تغريدة على حسابه في "تيوتر" جاء فيها: "توسيع إيران لبرنامجها النووي سيؤدي إلى مزيد من العزلة والعقوبات. تجب على الدول استعادة المعيار السابق لبرنامج إيران النووي والمتمثل في منعها من التخصيب".

وأضاف بومبيو أن "نظام إيران المسلح بالنووي سيشكل الخطر الأكبر على العالم".


وتأتي تهديدات بومبيو بعد أن أعلنت إيران اليوم أنها تطلق المرحلة الثانية لتقليص التزاماتها ضمن الاتفاق النووي بسبب عجز الدول الأوروبية المتبقية فيه عن تنفيذ مطالب طهران بضمان مصالحها الاقتصادية بعد انقضاء مهلة 60 يوما منحتها طهران سابقا للأوروبيين لعلاج المشاكل التي تواجهها إثر انسحاب الولايات المتحدة من الصفقة وتشديد عقوباتها على طهران.

وأكدت طهران أنها بدأت تخصيب اليورانيوم إلى أكثر من 3.6% المنصوص عليه كحد أقصى في الاتفاق، منوهة إلى إمكانية أن ترفع التخصيب إلى أي درجة تراها مناسبة.


وأعلنت عن منح الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي مهلة الشهرين الإضافية، قبل أن تقطع خطوتها الثالثة في تقليص التزاماتها النووية.

المصدر: روسيا اليوم