غردت وزيرة الدولة لشؤون التنمية الادارية مي شدياق عبر حسابها على «تويتر»: «اكيد الصمت افضل! لكن من يتابع الشاشات المتنقلة هنا وهناك تصم اذناه من الصريخ! انه يوم العنتريان بامتياز! لكن غاب عن المصطادين في الماء العكر ان استغباء الناس وتحريضهم لم يعد سهلا! رخيص من يستثمر المصائب لبناء زعامات باهتة! تافه من يثير نعرات ماض مؤلم لاستدرار شعبية مفقودة!».