على طريق الديار

لماذا التوجس والقلق من احالة ملف احداث قبرشمون - البساتين الى المجلس العدلي، ما دام في المجلس العدلي قضاة نزيهون مشهود لهم بالكفاءة وعدم الانحياز؟ ما حصل في البساتين وقبرشمون وكفرمتى والشحار الغربي من اطلاق نار وقطع طرقات وظهور مسلحين والحديث عن تعرض وزير شؤون النازحين صالح الغريب لكمين مسلح يتطلب احالة القضية الى المجلس العدلي كونها اصابت استقرار البلد. وإذّاك يأخذ الجميع حقوقهم.

كل الافرقاء اكدوا أن القضاء هو الحكم، والالتزام بما يقوله القضاء، ولذلك فإن قرار المجلس العدلي يطمئن اهل الضحايا وينهي الاحداث، ويحدد المسؤوليات ويضع حداً لكل الهواجس ويثبت الاستقرار في البلد. ويجب ان لا تكون احالة القضية الى المجلس العدلي امراً خلافياً بين القوى السياسية داخل الحكومة.