أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، أن إحدى مقاتلاتها اعترضت طائرة استطلاع أمريكية كانت تقترب من الحدود الروسية فوق البحر الأسود، مؤكدة أن عملية مرافقتها تمت بشكل آمن.

وقالت الوزارة في بيان: "لاعتراض الهدف أقلعت مقاتلة سوخوي 37 مناوبة تعمل ضمن نظام الدفاع الجوي في المنطقة العسكرية الجنوبية، وقد أقترب طاقم المقاتلة إلى مسافة آمنة من الهدف الجوي، وتبين أنها طائرة استطلاع أمريكية من طراز "بي-8 إيه بوسيدون"، وقد غيرت مسارها فورا مبتعدا عن الحدود الروسية".

ويذكر في هذا الصدد أن نشاط طائرات الاستطلاع الأجنبية والطائرات دون طيار، شهد زيادة بالقرب من الحدود الروسية في الآونة الأخيرة، وعلى وجه الخصوص، ترصد هذه الطائرات بشكل مكثف منطقة القرم ومنطقة كراسنودار، والمنطقة المحاذية للحدود الغربية من البلاد.

ودعت وزارة الدفاع الروسية واشنطن مرارا إلى التخلي عن مثل هذه النشاطات، الشيء الذي لم تستجب له وزارة الدفاع الأمريكية حتى الآن.

المصدر: سبوتنيك