أوضحت لاعبة كرة القدم الأميركية، أليكس مورغان، سبب احتفالها الغريب والمثير للجدل بعدما أحرزت هدفاً ضدّ منتخب إنكلترا، في كأس العالم للسيدات، حيث قامت بحركة تشبه احتساء الشاي.

وتعرّضت مورغان التي تأهل فريقها إلى الدور النهائي، عقب الفوز على إنكلترا بهدفين بدون مقابل، لانتقادات واسعة، واعتبر البعض ما قامت به إساءة لبريطانيا، وقال آخرون إنّ حركة يدها تشبه تدخين "الحشيشة" ولا ترمز إلى الشاي.

وفي أول ردّ فعل رسمي، بعد الانتقادات، أوضحت اللاعبة التي تبلغ 30 عاماً، أنّ احتفالها، أيّ تقليد شرب الشاي، كان رداً على كلّ هجوم تمّ شنّه ضدّ المنتخب الأميركي للسيدات.

وأضافت أنّها حرصت على الاحتفال بطريقتها الخاصة حين رفعت اليد صوب شفتيها كما لو أنّها تشرب الشاي، حتّى توجّه رسالة لمن اتهموا لاعبات الفريق الأميركي بالغرور.

ونقلت صحيفة "إندبندت" البريطانية عن اللاعبة قولها، إنّها تشعر بأنّ الفريق تلقى نصيبا كبيراً من الانتقادات، ولم يسلك طريقه بسهولة خلال بطولة كأس العالم للسيدات في فرنسا، "وهذا هو الشاي".
 
 
وأثار المنتخب الأميركي، الجدل، منذ بداية البطولة، ففي المباراة المثيرة التي تم خوضها أمام تايلاند، احتفلت اللاعبات الأميركيات بكل هدف من الأهداف "الغزيرة".

وانتقد كثيرون احتفال اللاعبات الأميركيات، بكل هدف على حدة وقال البعض، إنّهنّ سقطن في الغرور، فيما كان يتوجب عليهن أن يتصرفن برزانة أكبر.

أما اللاعبة الأخرى في المنتخب الأميركي، ميغان رابينوي، فدخلت في سجال مع الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بعدما ذكرت بعض التقارير أنّها قد ترفض زيارة البيت الأبيض، في حال تم إحراز البطولة وتلقى الفريق دعوة رئاسية.
 
واعتبر البعض أن الهدف من الحركة هو السخرية من إنكلترا التي يشكل الشاي مشروباً رئيسياً على موائدها.
 

المصدر: سكاي نيوز