اقتحم متظاهرون، بمناسبة ذكرى إعادة المستعمرة البريطانية السابقة للصين، مقر البرلمان في هونغ كونغ، فهم معادون للحكومة الموالية لبكين.

احتجاجات في هونغ كونغ ضد قانون تسليم المطلوبين إلى الصين، 16 يونيو/حزيران 2019

قامت الشرطة بإصدار أوامر تحث المتظاهرين على الانسحاب بشكل مباشر، وإلا تم استخدام القوة لتحقيق ذلك. حيث دانت الحكومة "العنف المفرط" للمتظاهرين، وفق وكالة "فرانس برس".

وبعد أن قام المتظاهرون بتحطيم الأبواب الزجاجية للبرلمان واقتحموه، رفعوا العلم البريطاني على مقره.

واستطاعت قوات الشرطة والأمن الدخول إلى المبنى، بعد أن قامت باستخدام رشاشات الفلفل لتشتيت المتظاهرين.

وحمل المتظاهرون لافتة كتب عليها "المتظاهرون ليسوا عنيفين. إنه رد فعل على الاستبداد".