أعلن تيار عراقي بارز في العملية السياسية، مساء اليوم الأحد، 16 حزيران/ يونيو، تبنيه المعارضة الدستورية.

وأعلن المكتب السياسي لتيار الحكومة الوطني العراقي، في بيان اليوم، أنه عقد اجتماعا استثنائيا، في المقر المركزي للتيار، تدارس فيه الأوضاع السياسية بشكل عام، والمستوى الخدمي، وهواجس الشارع العراقي بشكل خاص.


وأضاف، تم الاستماع إلى جميع وجهات النظر، ومناقشتها بشكل تفصيلي حول مستوى الأداء الحكومي، وما عليه المشهد العام في العراق، وبناءً على مراجعة الرؤى، والقناعات السابقة المطروحة التي ناقشها المكتب بشكل مفصل فقد انتهى الاجتماع إلى أن يعلن (تيار الحكمة الوطني) عن تبنيه لخيار "المعارضة السياسية الدستورية الوطنية البناءة" والالتزام الكامل بهذا الخيار التياري وما يقتضيه، وما يستلزمه من دور، وحراك، وأداء، ومواقف على الصعيد الوطني.

ويشهد العراق، في الظرف الراهن، أزمات داخلية إثر عدم اختيار الشخصيات لمناصب الوزارات الشاغرة حتى الآن بالرغم من مضي عام تقريبا على تشكيل الحكومة.

المصدر: سبوتنيك