تمكنت امرأة من لقاء والدتها البالغة من العمر 103 أعوام بعد رحلة بحث استمرت لـ60 عاما.

إلين ماكين التي نشأت بمركز للأيتام في العاصمة الإيرلندية دبلن، بعد أن تركتها أمها هناك وهي بعمر 5 أشهر، إلتقت بوالدتها بعد رحلة بحث وصلت لـ60 عاما.

ماكين والبالغة من العمر الآن 82 عاما تمكنت من لقاء أمها صاحبة الـ103 أعوام، في مدينة غلاسكو الأسكتلندية، واصفة والتها بأنه أجمل سيدة، بحسب مانشرت صحيفة "thetimes" البريطانية.


وتمكنت ماكين من العثور على والدتها بمساعدة أخصائي الانساب، الذي أجرى عددا من الاختبارات التي تتعلق بالحمض النووي، ليتمكن من العثور على والدتها.

الأم البالغة الآن 103 أعوام كانت قد وضعت ابنتها في دار الأيتام وهي بعمر الـ22 عاما، لتبدأ ماكين رحلة البحث عن امها وهي بعمر الـ17 عاما.

سافرت ماكين لمقابلة والدتها في 11 أبريل/ نيسان 2019، وصلت وهي تقرأ الصحيفة.

سبوتنيك