«إن أحداً لا يجادل الوزير جبران باسيل في مواقفه السياسية ، طالما هي تعبر عن موقفه الشخصي وعن موقف التيار الوطني الحر الذي يقف على رأسه»، بهذه الكلمات افتتح تلفزيون المستقبل مقدمة نشرة أخباره المسائية، التي أشار فيها الى أنه «من حق اي لبناني ان يتوقف عند مواقف الوزير باسيل ، عندما يلجأ الى الخلط بين موقعه كوزيرٍ للخارجية وبين موقعه كرئيسٍ لتيار سياسي».

واعتبر تلفزيون «المستقبل» أن «هذا الخلطُ هو لبُ المشكلة وهو الذي يستدعي مجادلتهَ في معظم ما يقول».

ومضى بالقول: «الوزير باسيل لا يمكنه ان يتحدث مع الحكومة ومع وزارة الداخلية ومع المجتمع الدولي، وان يدلي بدلوه في ازمات النزوح السوري والفلسطيني بالطريقة الفجة التي يعبر عنها».

واستكملت مقدمة النشرة المسائية في «المستقبل» إنقادها لباسيل بالقول: «متكأ على منصبه الرسمي الذي من المفترض ان يتحدث منه باسم الدولة وان يعبر عن مواقف الحكومة لا عن مواقف التيار الوطني الحر».

ورأت القناة أن «الخلط بين موقف الدولة والحكومة وبين مواقف الاحزاب والتيارات، يجعل من الدولة دولةَ كل من ايدو الو... ولبنان دولةٌ لجميع اللبنانيين، وليست لحزبٍ وطائفة وتيار».