على طريق الديار

كل يوم تتحدث الكثير من التقارير الامنية عن قيام مجموعات من الشباب بالاتجار بالمخدرات.

كل يوم تتحدث الكثير من التقارير الامنية عن اعمال سرقات في معظم المناطق اللبنانية وهذا ما يشكل قلقاً كبيراً عند المواطنين.

هذه الاعمال تظهر ان الاخلاق في لبنان تسقط يوماً بعد يوم، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه : ما هو السبب وراء مثل هذه الحوادث وتصاعدها، هو الفقر. وكذلك البطالة وعدم ايجاد فرص عمل لأن انعدام الأمل بالحياة نتيجة البطالة والفقر يؤدي الى مثل هذه الممارسات من قبل الشباب. ولكن ذلك لا يبرر مطلقاً الاتجار بالمخدرات والسرقات وزج هؤلاء في السجون لينالوا عقابهم، لكن هل تتحرك الدولة لحل مشاكل الشباب وابرزها قضية البطالة لأن مئات الشباب أيضاً يغادرون الى بلاد الله الواسعة بحثاً عن لقمة العيش، وهؤلاء اكبر خسارة على لبنان أيضاً. فهل يتحرك المسؤولون ؟