أعلن الممثل الخاص للولايات المتحدة الأمريكية في سوريا، جيمس جيفري، أن بلاده مستعدة للعمل مع أي سلطة سورية بشأن التسوية في البلاد.

وقال جيفري للصحفيين خلال اتصال هاتفي إن “بلاده مستعدة للعمل مع أي سلطة سورية بشأن التسوية في البلاد، وإن الولايات المتحدة أيدت قرارات مجلس الأمن الدولي بشأن التسوية في سوريا”.

وأضاف ” يتحدثون عن الدستور، وانتخابات حرة نزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، بما في ذلك ضمن اللاجئيين، أي مايقرب من نصف سكان البلاد، وأخيرا حكومة تفي بالمعايير الدولية وتنهي الأزمة التي نشهدها منذ 2011″.

وتابع “نريد العمل مع أي سلطة سوريا لهذا الغرض، لكن في الوقت الحالي لا تبدي الحكومة السورية اهتماما كبيرا بهذا، وهذا هو سبب فرض عقوبات”.

ووسعت واشنطن يوم أمس الثلاثاء 11 يونيو/حزيران، قائمة العقوبات على سوريا، وتضم القائمة 13 جهة قانونية من سوريا ولبنان والإمارات العربية المتحدة، بالإضافة لثلاثة مواطنين سوريين يحملون نفس الاسم.

المصدر - شام