أكد نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية علي أصغر خاجي، صحة الأخبار التي أفادت بأن السعودية منذ فترة سابقة قامت بنقل أحد أفراد طاقم سفينة إيرانية كان قد أُصيب في اليمن.

وقال خاجي في مقابلة خاصة لـ"سبوتنيك": "نعم، هذا الخبر صحيح. كان لدينا سفينة في المنطقة، كانت متواجدة في المنطقة لمحاربة القرصنة الإرهابية البحرية. ووقع حادث مؤسف لأحد أفراد طاقم السفينة وتعرض لإصابة خطيرة".

"كما تعلمون أنه في إطار التعاون الدولي والاتفاقيات البحرية والقوانين التي تضم الدول المختلفة في عضويتها، فقد تم في هذا الصدد طلب مساعدة الحكومة السعودية، حيث قدمت الحكومة السعودية هذه المساعدة، والحمد الله وحسب معلوماتي، فقد تجاوز طاقم سفينتنا الوضع الحرج وهو في حالة أفضل الآن".

وأضاف فيما يخص إعادة المواطن إلى ايران وإجراء مشاورات مع الجهة المعنية لهذا الغرض: "نعم بالطبع، هذا شيء ينبغي القيام به بشكل طبيعي، ولا نتوقع غير ذلك".

طهران — سبوتنيك.