إستقبل وزير الصحة العامة جميل جبق النائبين في كتلة «اللقاء الديمقراطي» هادي أبو الحسن وبلال عبد الله الذي أوضح في تصريح أدلى به «أن الزيارة لمعالي الوزير جبق تمت باسم اللقاء الديموقراطي ورئيسه النائب تيمور جنبلاط، مضيفا أنها كانت مناسبة لجولة أفق واسعة حول السياسة الصحية المتبعة في لبنان وضرورة القيام بإجراءات جذرية وبنيوية في النظام الصحي من أجل تعزيز الخدمة الصحية للمواطن، ومن أجل أن تحافظ الخطة التي ينفذها الوزير جبق مشكورا على المستوى المتقدم من الرعاية الصحية للمواطن اللبناني رغم الأزمة الإقتصادية الراهنة».

عبد الله

ونوه عبد الله «بالجهود الحثيثة والمشهود لها التي يقوم بها الوزير جبق لدعم المستشفيات الحكومية، والمستشفيات الخاصة في الأرياف، من أجل ضمان خدمة صحية متوازية للبنانيين كافة».

وثمن «مساعي وزير الصحة العامة في تخفيض سعر الدواء والفاتورة الدوائية»، مشيرا إلى «أن النقاش تمحور في شكل أساسي على كيفية تأمين موارد إضافية لوزارة الصحة خارج إطار الموازنة العامة، خصوصا أن حاجات الوزارة والناس ستكون متصاعدة في ظل تقدم الطب والرعاية الصحية».

وأعلن النائب عبد الله أنه «والنائب أبو الحسن سلما الوزير جبق دعوة من النائب تيمور جنبلاط للقيام بزيارة للجبل، ولا سيما الشوف بهدف تفقد المستشفيات الخاصة والأهلية والحكومية الموجودة في المنطقة على تنوعها».