استنكر حزب "سبعة" ما حصل مع الناشط رولان نصور، وأوضح في بيان، أن "الناشط البيئي رولان نصور تعاون مع حزب سبعة في حملات عدة اعتراضا على مشروع سد بسري المشبوه، ولن نسكت عما تعرض له من ترهيب وإيذاء جسدي"، مؤكدا أن "ملاحقته وضربه وقطع أذنه هو سابقة خطيرة"، مطالبا "الأجهزة الأمنية بالقبض فورا على الفاعل وتطبيق القوانين المرعية الإجراء بحقه".

وأكد الحزب "الاستمرار في الدفاع عن بسري".