يبحث عملاق صناعة الهواتف "هواوي" مع روسيا حاليا إمكانية الحصول على أنظمة "Aurora" في هواتفها، لإيجاد بديل عن "أندرويد" الذي ستحرم منه بسبب العقوبات الأميركية.

وتهدف "هواوي" من خلال هذا النظام بالسماح لمستخدمي هواتفها مستقبلا بالوصول بشكل آمن إلى الإنترنت، كون "Aurora" نظاما مطورا من نظام التشغيل "Sailfish"، والمبني أساسا على أنظمة "Linux" التي اشتهرت بأنها من أقل أنظمة التشغيل المخصصة للحواسب عرضة للاختراق.

وسيسمح هذا النظام مستقبلا لهواتف "هواوي" بالتعامل مع مختلف أنواع الأجهزة الإلكترونية والحواسب المحمولة، وخصوصا أنه طوّر منذ البداية ليعمل مع حواسب "Asus Eee PC"، وتلقى العديد من التحديثات ليتوافق مع مختلف أنواع الحواسب المطروحة في الأسواق، كما أن "Sailfish" يمتلك نسخا حالية قادرة على التعامل مع العديد من طرازات الهواتف الذكية.

وسيوفّر هذا النظام ميزة لـ "هواوي"، هو أنه سيخلصها من الضغوطات التي تمارسها عليها الولايات المتحدة وشركاتها كـ "غوغل" و"فيسبوك" وغيرهما، بعد أن قررت معظم الشركات مقاطعتها وحرمانها من برمجياتها.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الرقمنة والاتصال الروسي، قسطنطين نوسكوف، كان قد بحث مع المدير التنفيذي لشركة "هواوي" الصينية، غو بينغ، إمكانية انتقال الهواتف الذكية الصينية إلى نظام التشغيل الروسي.

المصدر: روسيا اليوم