استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، وفدا من لجنة العمل الوطني والمكتب السياسي في "التيار الوطني الحر" ممثلا وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل.

بعد اللقاء قالت منسقة اللجنة غادة عساف: "من هذه الدار الكريمة، دار الإفتاء، الدار الوطنية، التي قدمت شهداء في سبيل وحدة الوطن، نتوجه باسم التيار الوطني الحر وباسم رئيس التيار الوزير جبران باسيل بمعايدة رمضانية نورانية، ونتمنى لجميع اللبنانيين الخير والمحبة والسلام والمودة".

اضافت: "اكدنا لسماحته حرص التيار الوطني الحر بشخص رئيسه، على مبدأ التلاقي والعمل الدؤوب والمستمر في سبيل إرساء مبدأ الشراكة الحقيقية في بناء هذا البلد، وأيضا على مفاهيم المداميك الدستورية والمؤسساتية الصحيحة".

وتابعت: "نحن في التيار الوطني الحر أكدنا لسماحته أننا حريصون دائما على نسج أطيب العلاقات في سبيل التلاقي الدائم، والابتعاد عن كل ما هو مهاترات وسوء نية في توظيف أي مقاربة، وتوخي التدقيق لتبيان الحقيقة، لعدم الدخول بأي عائق يعيق هذه الشراكة الحقيقية التي نسعى إليها. فسوء النيات يؤدي إلى سوء الأعمال، بينما حسن النيات ينتج عنه حكما حسن أعمال".

وتابعت: "أكد سماحته وتمنى، ونحن طبعا لاقيناه في نفس التمني، أن بناء الشراكة في هذا البلد والعيش الوطني، وليس فقط العيش المشترك، نحن نسعى إلى عيش وطني لبناني، أن يكون دائما الاحتكام إلى المؤسسات الدستورية والابتعاد قدر الإمكان عن المهاترات الإعلامية التي لا تؤدي في نهاية المطاف، إلا إلى إحداث مزيد من الشرخ والموبقات الطائفية التي تستثمر وتوظف في سبيل خلق فتنة بين المكونات السياسية أو الطائفية".