طالب رئيس كتلة الحل البرلمانية العراقية جمال الكربولي حكومة بلاده، بتسليمه جهاز المخابرات من أجل وضع حد للحرائق التي أتت على المحاصيل الزراعية في البلاد.

وقال الكربولي إن "أمن الوطن واقتصاده ليس لعبة بيد هذه الجهة أو تلك"، مضيفا أن "حقول العراق الزراعية تحترق منذ شهر، وجميع الأجهزة الأمنية والاستخبارية وهي تحت قيادة مكون واحد لم تكشف إلى اليوم من يقف خلف تلك الحرائق".

وأضاف مخاطبا الحكومة: "التزموا بوعودكم وسلمونا جهاز المخابرات فقط، وإن لم نضع حدا للحرائق ونكشف لكم وللشعب الحقائق فلن نطالبكم بعدها بشيء".

يذكر أن مساحات شاسعة من محاصيل الحنطة التهمتها النيران في مناطق عديدة من البلاد، حيث كشفت التحقيقات أن بعض الحرائق كانت مفتعلة وبعضها كان بفعل شرارة نار.

وكانت مديرية الدفاع المدني في العراق قد أعلنت قبل أيام أن أسباب الحرائق تعود لأضرار لحقت بأسلاك كهربائية وشرارات نار، فيما سجل 35 حادثا متعمدا، كما لم تحدد أسباب 84 حريقا أخرى.

المصدر: "السومرية نيوز"