في الوقت الذي يحضّر كثيرون لعطلات صيف 2019، ويبحثون عن وجهات السفر، نشرت صحيفة "دايلي إكسبرس" البريطانية تقريرًا كشفت فيه عن أنّ وزارة الخارجية البريطانية أطلقت تحذيرات لرعاياها ونصائح بحال السفر إلى عدد من الوجهات السياحية الشهيرة، التي ضمّت تركيا وفرنسا ودبي وغيرها.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ الكثير من البريطانيين يتجهون إلى إسبانيا وفرنسا لقضاء العطلة على الشواطئ الرملية تحت أشعة الشمس الصيفية. فيما ذكر موقع وزارة الخارجية البريطانية أنّ الهجمات في إسبانيا قد تكون عشوائية وتطال الأماكن التي يزورها الأجانب، لافتًا الى أنّ السلطات الإسبانية اتخذت التدابير اللازمة لحماية الزوار، لكن يجب اتباع تعليماتها.

وبحسب الموقع، فإنّ التهديد ضد المصالح البريطانية والرعايا البريطانيين يتزايد من قبل مجموعات بسبب الصراع الدائر في العراق وسوريا، كذلك فقد قام الموقع بتحديث النصائح الخاصة بالحفاظ على أمن السياح في فرنسا، بعد احتجاجات "السترات الصفراء". ولفت الموقع الى أنّ عددًا من التظاهرات السابقة تخللتها أعمال عنف وأضرار جسيمة في الممتلكات في باريس.

كما ذكّرت وزارة الخارجية الذين يسافرون إلى دبي والإمارات العربية المتحدة بالعادات والقوانين التي يجب مراعاتها، وتطرقت الى رفع التأهب الأمني في تركيا. ونصحت وزارة الخارجية بعدم السفر إلى المناطق الواقعة على بعد 10 كيلومترات من الحدود مع سوريا.

أمّا فيما يخصّ النصائح للمسافرين إلى لبنان، فيبدو من خلال موقع وزارة الخارجية أنّها حُدّثت في 6 حزيران 2019، بعد الهجوم الإرهابي الذي استهدف مدينة طرابلس.

وورد في النصائح للرعايا البريطانيين بعدم السفر إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين، وإلى المناطق التي تبعد 5 كلم عن الحدود مع سوريا، منطقة الهرمل، عرسال، رأس بعلبك، القاع، اللبوة ونحلة. ونصحت بعدم الذهاب إلا بالضرورة القصوى إلى الضاحية الجنوبية، بعض المناطق في عكار والشمال والجنوب.

المصدر: دايلي اكسبرس - ترجمة لبنان 24