طالب رئيس الوزراء الألباني إيدي راما، الاتحاد الأوروبي بالوفاء بوعوده حول بدء محادثات انضمام بلاده للاتحاد.

جاء ذلك في تصريح صحفي مشترك عقده راما الثلاثاء، مع رئيس مفوضية الاتحاد الأوروبي جان كلود يونكر، في بروكسل.

وقال راما، إن بلاده لبت مطالب الاتحاد بالاصلاح، لا سيما في مجال العدالة، مؤكدا أن بلاده تستحق بدء محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي.

وأشار راما أن صبر بلاده بدأ ينفد بعد انتظار دام 13 عاما على أبواب الاتحاد، مضيفا أنه حان الوقت للبدء بالمحادثات.

بدوره، قال يونكر، إن مسألة انضمام ألبانيا للاتحاد الأوروبي ليس "مستحيلا"، وحان الوقت لبدء محادثات الانضمام.

وأشار يونكر، أن الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي، ناقشت الشهر الماضي مسألة بدء محادثات انضمام كل من ألبانيا وشمال مقدونيا للاتحاد.

الجدير بالذكر، أن عملية بدء محادثات انضمام ألبانيا وشمال مقدونيا للاتحاد الأوروبي، يتطلب موافقة جميع أعضاء الاتحاد المكون من 28 دولة.

المصدر: الاناضول