تساهم روسيا في تطوير ميناء طرطوس البحري السوري.

وذكرت صحيفة روسية نقلا عن السفير ألكسندر يفيموف، سفير روسيا لدى سوريا، أن استثمار رؤوس الأموال الروسية سيؤدي إلى زيادة حركة النقل والشحن في ميناء طرطوس 10 مرات من 4 ملايين طن في السنة حاليًا إلى 38 مليون طن.

كما تقوم روسيا بتحديث منشآت إمداد أسطولها الحربي وصيانة سفنه في ميناء طرطوس، ساعية إلى تحويل نقطة الإمداد والصيانة في ميناء طرطوس إلى قاعدة بحرية عسكرية، وفقا لـ"نيزافيسيمايا غازيتا".

وأفادت الصحيفة أن اتفاقًا سوريًا روسيًا يسمح بوجود 11 قطعة بحرية روسية في ميناء طرطوس في وقت واحد.

وخلصت الصحيفة إلى القول إن روسيا تنفق أموالا كبيرة لتطوير ميناء طرطوس وإنشاء قاعدة بحرية عسكرية هناك.

سبوتنيك