على طريق الديار

اين مؤسسات الرقابة؟ واين جمعية حماية المستهلك؟ واين وزارة الاقتصاد من الغلاء الفاحش الذي يطال كل الاصناف من غذائية والبسة وكل المواد التي تحتاجها العائلة.

فالمواد الغذائية ارتفعت بنسبة 60 الى 70%، والتجار بدأوا بتحديد الاسعار حسب الموازنة الجديدة والضرائب فيها من رفع الـT.V.A ووضع العديد من الرسوم على المواد الغذائية تحديداً. كما ان اسعار الخضار تجاوزت المئة بالمئة دون اي تفسير من الدولة لهذا الغلاء ودون اي اجراءات من الدولة التي تكتفي فقط باقفال المحلات لانها تقوم بتشغيل عمال سوريين مع تغطية اعلامية لهذا الحدث فيما الغلاء الفاحش يدق ابواب كل اللبنانيين الذين كفروا بهذه الحالة واصابهم الاحباط في ظل العجز عن تأمين لقمة العيش الكريمة.

ولا احد من الدولة يسأل، ولا احد من المسؤولين اقدم على اي اجراء لمعالجة هذه المشكلة خصوصاً ان لبنان اصبح من اغلى دول في العالم.

طريق الديار