غرد رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي وليد جنبلاط على حسابه عبر "تويتر" وسأل: "اين هي الدولة في عين دارة .هل هي دولة الجنجاويد لعصابة فتوش وشركائه التي تعتدي على الاهالي بالحجارة وبالسلاح، اين هي الدولة ومشاعات عين دارة مستباحة مع الاملاك الخاصة مع وجود عصابات من المسلحين".

وتابع: "الى متى يا فخامة الرئيس ستبقى الامور سائبة في عهدك".