رحّب وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان بقرار وزير المال علي حسن خليل تسديد مستحقات الجمعيات ومؤسسة الرعاية للفصلين الاخيرين من العام 2018.



وقال في تغريدة عبر تويتر: "بعيداً عن أي سجال، حتى لو تم توقيع العقود مع نهاية عام ٢٠١٨ كان بإمكان وزارة المال السماح بالتدوير ودفع المستحقات منذ اشهر عدة".


وكان وزير المال أوضح أنّ "المشكلة الأساسية في تنفيذ العقود المشتركة مع الجمعيات في وزارة الشؤون أن توقيعها تم مع نهاية 2018 في وقت من المفروض توقيعها في الشهر الأول من السنة للسير بالتصفيات ودفعها دورياً"، لافتًا الى ان "وزارة المال قد قامت بعد السير بالإجراءات بدفع الفصلين الأول والثاني وأما الفصلين الثالث والرابع فقد تم تدوير المبالغ المخصصة لهما نتيجة التأخير الذي حصل".


وأكد انه "تابع هذا الملف لإنجازه وتأمين المبالغ اللازمة وفق توفر السيولة وسيتم تحويلها خلال اليومين المقبلين للجمعيات المعنية ومنها Sesobel".