يعاني سلاح الجو الأمريكي من مشكلة حقيقة تتمثل في القاذفات الاستراتيجية من نوع "B-1"، والتي تعتبر واحدة من 3 أنواع من القاذفات التي تستخدم للمهام البعيدة المدى.

حيث أصبح عدد القاذفات الصالحة للاستخدام والقيام بالمهمات معدودا، بحسب ما نقلت صحيفة "Air Force Times"، نقلا عن بيانات من لجنة مجلس القوات المسلحة.


الأمر الذي يضع البنتاغون في حالة من الحيرة والشك حول إمكانية استخدام هذه القاذفات في مهام جديدة بعيدة المدى.

وتعود المشكلة الحقيقية لهذه الطائرات لعمرها، حيث تم تصنيع آخر قاذفة من هذا النوع من 31 عاما، بالإضافة لعدم وجود قطع للصيانة لهذا النوعم القاذفات.

وبحسب الصحيفة، فإنه تم نقل العديد من العاملين على متن هذه القاذفات الى قطع عسكرية أخرى.

وتعتبر "B-1" واحدة من أصل ثلاث أنواع من القاذفات الأمريكية التي تستخدم لتنفيذ ضربات جوية في المهام البعيدة المدى عن الأراضي الأمريكية.

وتتميز بأنها أسرع من الصوت بالإضافة لاستخدامها أسلحة متنوعة من ضمنها النووية، وسبق أن أستخدمت لقاذفة في كل من كوسوفو وأفغانسان والعراق وسوريا، ويصل عدد هذه الطائرات حاليا لـ62 قاذفة.


sputnik news