تسببت موجة حر قوية غير معتادة، في ولاية ماديا براديش بوسط الهند، وصلت درجة حرارة الجو فيها إلى 46 مئوية، بمصرع 15 قردا، إضافة لمصرع 26 شخصا بسبب عواصف رعدية.

وأدى هذا الارتفاع الكبير في درجة الحرارة، إلى الصدام بين الحيوانات البرية بسبب قلة المياه، وتؤكد دائرة البيئة الإقليمية، أن هذا الأمر نادر للغاية.

وتسببت موجة الحر، بنزوح عدد كبير من الحيوانات البرية، بما في ذلك النمور، من مناطق معيشتها المعتادة، إلى مناطق أخرى في الهند، بحثا عن الماء والرطوبة.

وتستمر موجة الحر القوية في الهند، منذ عدة أسابيع، وصلت درجة الحرارة خلالها في ولاية راجاستان الأسبوع الماضي إلى 51 درجة. وهطلت الأمطار الموسمية متأخرة في بعض المناطق.

وفي الوقت نفسه، توفي 26 شخصا، في ولاية أوتار براديش، من جراء العواصف الرعدية.

المصدر: mail.ru/news