وقعت روسيا والصين، بحضور كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني، شي جين بينغ، عقد شامل لبناء وحدتي طاقة(3و4) في محطة "جودابو" الصينية للطاقة النووية وتزويدها بأحدث مفاعلات "VVER-1200" ذات التصميم الروسي.

يذكر أنه يتم تنفيذ 4 مفاعلات بنفس التصميم من مفاعلات الجيل الثالث المطور في مصر بمدينة الضبعة بمحافظة مطروح.

محطة بالاكوفسكايا: تقع بالقرب من بلدة بالاكوفو، منطقة ساراتوف، على الضفة اليسرى من ساراتوف تتكون من أربعة وحدات تم بناؤها خلال 1985، 1987، 1988 و 1993، وتعتبر هذه المحطة أكبر محطة للطاقة النووية في روسيا وتنتج كل عام أكثر من 30 مليار كيلووات فى الساعة من الكهرباء.

قام بتوقيع العقد ممثلون عن القسم الهندسي لمؤسسة "روس آتوم" ومؤسسة الطاقة النووية الصينية "CNNC".

وأثناء حفل التوقيع، قال أليكسي ليخاتشيف، الرئيس التنفيذي لشركة "روس آتوم": "نبدأ اليوم التنفيذ العملي لمشروع محطة جديدة للطاقة النووية بتصميم روسي في موقع جديد آخذين في الاعتبار العقد الذي تم توقيعه مسبقا لصالح محطة "تيانوان" النووية الصينية، حيث سيتعين علينا بناء أربع وحدات طاقة من الجيل الثالث المطور حتى عام 2028".

يذكر أنه قد تم توقيع عقد بناء وحدتي الطاقة رقم 7 و8 بمحطة "تيانوان" النووية، بإستخدام مفاعلات "VVER-1200" الروسية في مارس/آذار من هذا العام والتي من المقرر أن يتم تشغيلهما في عامي 2026 و 2027 ووحدتي الطاقة رقم 3 و4 بمحطة "جوداباو" الصينية في 2027 و 2028 على التوالي.

تمت صياغة العقود بما يتماشى مع الحزمة الإستراتيجية للاتفاقيات التي تحدد المجالات الرئيسية لتنمية التعاون بين دولتي روسيا والصين في قطاع الطاقة النووية خلال العقود القادمة.

تم توقيع حزمة الاتفاقيات الاستراتيجية في 8 يونيو/حزيران 2018 ، خلال الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للصين.

سبوتنيك