بعد أربعة أيام على إعلان إصابتها بوعكة صحيّة منذ أكثر من شهر ألزمتها الإبتعاد عن الظهور الاعلامي أو المشاركة في أي عمل فنّي، لا زال الوضع الصحي للفنانة هيفا وهبي محطّ تساؤلات الوسط الجماهري، خاصة أنها لم تكشف عن تفاصيل الوعكة الصحيّة التي ألمت بها، فانتشرت الكثير من الأقاويل والإشاعات في الساعات الماضية ما دفع مكتبها الاعلامي للرد وأكّد أنّ “ما أشيع عن مرضها بسبب الكبد غير صحيح ويندرج ضمن إطار المعلومات غير الدقيقة” بحسب LBCI.


وتمنى عدد كبير من محبي وهبي الشفاء العاجل لها، لتعود وتستأنف نشاطها.