اضطراب ما قبل الحيض (PMDD) مشكلة صحية تعاني منها بعض النساء دون دراية بطبيعتها.. التقرير التالي يستعرض أسباب تلك الاضطرابات وأهم الأعراض وكذلك العلاج.

تبدأ الاضطرابات قبل الدورة الشهرية بحوالي أسبوع أو أكثر، وتستمر حتى يومين من بدء الدورة الشهرية، وتحدث عندما تبدأ مستويات الهرمونات في الانخفاض بعد الإباضة، وتحتاج لعلاج دوائي للتخلص من آثارها النفسية والجسدية، وفقًا لموقع "women's health".

لا يعرف الباحثون السبب الأكيد وراء نلك الاضطرابات، لكن التغيرات الهرمونية طوال الدورة الشهرية تلعب دورًا في ذلك، وتلعب مادة كيميائية في المخ تدعى السيروتونين دورًا في ظهور الأعراض، وتتغير مستويات السيروتونين طوال الدورة الشهرية، قد تكون بعض النساء أكثر حساسية لهذه التغييرات، ما يجعل التأثيرات مختلفة على النساء ما بين البسيطة والمتوسطة والمعقدة والتي تحتاج لتدخل الطبيب على الفور.

تتنوع أعراض اضطراب ما قبل الحيض بين الأعراض النفسية والجسدية والتي تشمل:

- مشاعر الحزن أو اليأس.

- التوتر أو القلق.

- نوبات الهلع.

- تقلب المزاج أو البكاء في كثير من الأحيان.

- عدم الاهتمام بالأنشطة والعلاقات اليومية.

- مشكلة في التفكير أو التركيز.

- التعب العام والطاقة المنخفضة.

- الرغبة الشديدة في تناول الطعام أو فقدان ملحوظ في الشهية.

- مشكلات النوم.

- ألم في المفاصل.

- التشنجات.

- صداع مستمر.

- تورم في الثدي.

- انتفاخ في البطن.

- الأفكار الانتحارية في بعض الأحيان.

- مضادات الاكتئاب التي تعمل على تغيير مستويات السيروتونين في الدماغ، وافقت إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) على ثلاثة مثبطات لعلاج اضطراب ما بعد الحيض، سيرترالين، فلوكستين، باروكستين HCI

- حبوب منع الحمل، وافقت إدارة الغذاء والدواء على حبوب منع الحمل التي تحتوي على الدروزبيرينو، لعلاج اضطراب ما بعد الحيض.

- قد تساعد مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية في تخفيف الأعراض الجسدية، مثل التشنجات وآلام المفاصل والصداع وآلام الظهر مثل ايبوبروفين، نابروكسين، الأسبرين.

- تناول طعام صحي يحتوي على الألياف.

- الراحة وعدم القيام بمجهود بدني كبير.

- الحصول على قدر كافي من النوم.

- شرب المياه والعصائر الطبيعية بصورة كبيرة.

- البعد عن المنبهات ومشروبات الطاقة.