الى سماحة السيد حسن نصرالله اقدم كامل التعازي من قلبي على خسارته شقيقته التي انتقلت الى رحمة الله بتسليم لإرادة الله، وطبعا سماحة السيد وان كان قائد المقاومة فهو عاطفي، ويشعر بالجرح العائلي ونشعر معه بالحزن، كذلك هو يشعر بالحزن حيال سقوط الشهداء لانه عاطفي، لكن مبادءه في مجال المقاومة تجعله يتعالى ويقوّي نفسه وهو صامد وصابر عندما تحصل المصيبة سواء بوفاة المرحومة شقيقته ام سقوط شهداء للمقاومة.

سماحة السيد، كم كنت احب ان أكون مشاركا في تقديم واجب العزاء لكنني مريض فعذرا وقد ارسلتُ وفدا من الديار يعبّر عن حزني ويعبّر عن موقف جريدة الديار ومؤسساتها التابعة لها.

شارل أيوب