انتخبت الجمعية العمومية للجمعية اللبنانية لمنتجي الباطون الجاهز للاستعمال هيئة إدارية جديدة، وجاءت النتائج كالآتي: مصطفى صقر رئيساً، ماجدة شاهين نائبة للرئيس، أنطوان الشدياق أميناً للسر، عصام سلامة أميناً للصندوق، فريد زغيب، كابي القاعي، رائد الريس، أسامة سراج، فريد الدحداح، جوزف خوري، مارك معوض وداني معكرون أعضاء.

واثر ذلك، أعلن رئيس الجمعية مصطفى صقر انّ قطاع مجابل الباطون يعاني من مشاكل عديدة علينا البدء بمعالجتها تدريجياً مع الجهات المسؤولة والمعنية بأسرع وقت ممكن، لا سيما موضوع وقف عمل المقالع والكسارات الذي ينعكس سلباً على استمرار عمل هذه المجابل.

وأشار صقر إلى انّ جميع المجابل مرخصة وملتزمة بالقوانيـــن المرعية الإجراء، لا سيما الشروط البيئية المفروضة، وعليه نطـــالب الدولة بتعمـــيم وملاحـــقة تطبيق القوانين البيئية على جميع المقالع والكسارات بطريقة تحافـــظ على استـــمرار تأمـــين الكـــمية والنوعية المطلوبة لسوق الباطون الجاهز من بحص ورمل على كافة الأراضي اللبنـــانية.

وأكد صقر انّ الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمرّ بها البلاد أثرت سلباً على قطاع البناء بصورة عامة وعلى بناء المشاريع السكنية التي تشكل رافعة أساسية للدورة الاقتصادية.

وحذر صقر من استمرار الأزمة الاقتصادية الحالية التي قد تؤدّي الى إفلاس العديد من المجابل في ظلّ شحّ السيولة النقدية علماً أنّ لأصحاب المجابل الكثير من المستحقات غير مسدّدة من أصحاب المشاريع.