تمكنت إدارة شركة "فريرو" الإيطالية، من حل أزمة مصنعها، الذي يوفر ربع إمدادات العالم من شوكولاتة "نوتيلا"، بعد توقف الإنتاج به لأكثر من أسبوع.

وكان عمال مصنع "نورماندي" الواقع في فرنسا، والذي ينتج 600 ألف عبوة "نوتيلا" (شوكولاتة البندق والكاكاو) في اليوم، أوقفوا الشاحنات من الدخول أو الخروج، وذلك في إضراب يتعلق بالأجور، بحسب وكالة "أسوشيتد برس" للأنباء.


ولكن ذكرت شركة "فريرو"، في بيان لها الأربعاء الماضي، أن الدخول إلى المصنع عاد من جديد بين عشية وضحاها، وأن "النشاط الطبيعي" استؤنف في الموقع.

وأشادت الشركة بـ "النتيجة الإيجابية" التي سمحت للموظفين باستئناف عملهم "بهدوء".

وقالت المتحدثة باسم "فريرو"، بريسيليا بورغينيون، إن الإدارة حققت "تقدما إيجابيا"، مضيفة أنه سيتم إجراء المزيد من المفاوضات مع العمال لتحقيق مطالبهم.

وطالب 160 من أصل 350 عاملا في مصنع نورماندي، والذين شاركوا في الإضراب، بزيادة رواتبهم بنسبة 4.5٪، بالإضافة إلى حصولهم على مكافآت لمرة واحدة قدرها 900 يورو (1000 دولار)، وظروف عمل أفضل.

ولم يتضح ما إذا كانت مطالب العمال المحتجين تمت الموافقة عليها أم لا.

وينتج مصنع نورماندي في فرنسا، 600 ألف جرة من الشوكولاتة والبندق، ما يشكل ربع إنتاج العالم من "نوتيلا".