هددت وزارة الدفاع الأميركية وحتى إدارة الرئيس ترامب تركيا ان لديها مهلة حتى 31 تموز لإلغاء صفقة اس-400 مع روسيا والا فإن واشنطن ستلغي بيع طائرات اف-35 الشبح الى تركيا

إزاء هذا الوضع من التحدي من اميركا تجاه روسيا لمنع بيع صفقة اس-400 الروسية الى تركيا رد الرئيس الروسي بوتين بعرض على تركيا لبيعها أحدث منظومة صاروخية ارض- جو من طراز اس-500 وتصنيع قسم من هذه الصواريخ في تركيا مع إقامة معمل كبير.

كما عرض على تركيا شراء سوخوي -34 وسوخوي 57 وهما من أحدث الطائرات الروسية مع احتمال لإن الامر دقيق وخطير ان تقوم روسيا ببيع تركيا طائرات ميغ -31 المتطورة جداً والتي هي صاروخية تصل الى مدار الأرض بسرعة ثلاث مرات سرعة الصوت وهي اسراب اقامتها روسيا وتم تسميتها طائرات الدفاع الجوي أي انها قادرة على قصف أي قمر اصطناعي وتعطيله وليس من طائرة تستطيع الوصول الى ارتفاعها الميغ-31-أ وبذلك قطع الرئيس الروسي بوتين الطريق على واشنطن وإدارة ترامب لابتزاز تركيا.

وقد اعلن وزير الدفاع التركي ان تركيا ستشتري وستتسلم في 4 تموز اول منظومات صاروخية من طراز اس-400 التي تسقط الأهداف الجوية على بعد 400 كلم.