لن تسمح "فيسبوك" لشركة هواوي بتثبيت تطبيقاتها التي تشمل فيسبوك وإنستغرام وواتساب على الهواتف الذكية بعد الآن، في أحدث ضربة تتلقاها الشركة الصينية بعد قطع شركات التكنولوجيا الغربية علاقاتها مع شركة الاتصالات الصينية المحاصرة تطبيقا لحظر تجاري أصدره الرئيس ترامب عليها.

وقالت شركة فيسبوك لرويترز إن العملاء الذين لديهم بالفعل هواتف هواوي سيظلون قادرين على استخدام تطبيقاتها وتلقي التحديثات، ولكن لن تتمكن هواوي من تثبيت تطبيقات واتساب وإنستغرام والتطبيق الرئيسي فيسبوك نفسه على الهواتف الجديدة مسبقا.


وبينما قالت غوغل إن حظر منتجاتها لن يشمل الأجهزة التي تم تصنيعها والموجودة في المتاجر والمخازن، يبدو أن فيسبوك لن تستثني إلا الهواتف العاملة حاليا، وأي هاتف "لم يغادر المصنع" لحد الآن فلن تستطيع هواوي تثبيت تطبيقها عليه بشكل منفصل، وعلى المستخدم إنزال التطبيق من غوغل بلاي بحسب رويترز.

وقد رفضت هواوي التعليق لرويترز على قرار فيسبوك.

ويعني هذا القرار أن أجهزة هواوي الجديدة بعد مهلة 90 يوما التي منحتها الحكومة الأميركية للشركة الصينية، لن يكون من ضمنها تطبيق غوغل بلاي ولا تطبيقات فيسبوك وإنستغرام وواتساب، مما يزيد الضغط على شركة الاتصالات الصينية الأكبر.

ومنعت واشنطن في أيار الماضي الشركات الأميركية من توفير التكنولوجيا لشركة هواوي، كجزء من حملة طويلة الأمد ضد الشركة.

وتزعم الولايات المتحدة أن شركة هواوي قريبة جدا من الحكومة الصينية، وأن معدات شبكة الاتصالات وغيرها من المنتجات يمكن أن تكون قناة للتجسس، وهو ما تنفيه هواوي.