دمشق: على اردوغان ان يهتم بحكمه في تركيا وممنوع ان يصرح بشأن سوريا

في خطاب للرئيس التركي اردوغان حول انتخابات إسطنبول قال ان تركيا لن تنسحب في المدى المنظور من منطقة عفرين التي احتلتها في سوريا ولن تسمح بدخول الجيش السوري بأمر من الرئيس السد الى منطقة ادلب لان اردوغان قال ان تركيا وروسيا اتفقتا على هذا الامر ومنع الجيش السوري من دخول ادلب كليا.

أجواء دمشق ردت على اردوغان بالقول «اهتم بشؤونك في تركيا وانت الذي خسرت انتخابات اكبر مدينة في تركيا هي إسطنبول» وقالت عن اردوغان انه عدو، يقوم باحتلال اراض سورية إضافة الى دفع الإرهابيين عبر الحدود التركية الى تدمير المدن والقرى السورية.

ووفق جريدة الصباح التركية، فان الرئيس التركي يقول ان افضل تجربة هي دستور لبنان وفق اتفاق الطائف ويقول انه يجب تطبيقه في سوريا فتصبح معظم الصلاحيات بيد رئيس الحكومة الذي يكون من الطائفة السنية وغير ذلك لا تقبل تركيا، وان انتخابات نيابية حرة بإشراف الأمم المتحدة يجب ان تجري في سوريا، وعلى أساس الانتخابات يتم اختيار رئيس الحكومة والوزراء. كما ان تعيين رؤساء الأجهزة الأمنية يكون من اختصاص الحكومة وبالتحديد من قبل وزير الدفاع ووزير الداخلية.

وقد هاجم على خطوط التواصل الاجتماعي اردوغان وقالوا انه العدو الأول لسوريا، وطالبوا بإعادة ادلب الى السيادة السورية واقتحامها وطرد ارهابيي جبهة النصرة من المحافظة السورية الكبرى ادلب، وختموا بتعليقات قالوا فيها «ارحل يا اردوغان عدو سوريا والشعب السوري لن ينسى اجرامك ضده».