المحرّر الإقتصادي

عملاق بين العمالقة. هكذا يُمكن وصف بنك لبنان والمهجر، المصرف الذي حقق أرباحًا صافية بقيمة 117.15 مليون دولار أميركي على الأشهر الثلاثة الأولى من العام 2019 بنسبة أعلى بـ 0.28% نسبة إلى نفس الفترة من العام 2018.

الوضع الإقتصادي في لبنان والذي يعيش في حالة ركود أدّى إلى تراجع أرباح المصرف في لبنان، لكن المصرف ذا الإنتشار العالمي إستطاع تعويض إنخفاض أرباحه الصافية في لبنان من نشاطاته في الخارج وخصوصًا في مصر، مما جعله يُسجّل أعلى نسبة ربحية بين المصارف المدرجة على بورصة بيروت. العائدات على إستثمارات بنك لبنان والمهجر تخطّت في الفصل الأول من هذا العام إلـ 14%، وإرتفعت أصوله إلى 37.8 مليار دولار أميركي أي بزيادة 13.8% نسبة إلى الفترة نفسها من العام 2018، كذلك الحال بالنسبة إلى الودائع التي وصلت إلى 27.81 مليار دولار أميركي نسبة إلى نهاية العام 2018 حيث بلغت 26.92 مليار دولار أميركي (أحد مصارف مجموعة ألفا). هذا الأمر يعكس الثقة التي يوليها المودعون لبنك لبنان والمهجر وإدارته التي أظهرت أداءً جيدًا مع نسبة كفاية رأس المالCAR) ) بقيمة 19.6% ونسبة سيولة بقيمة 85.2%. اضف إلى ذلك تعظيم إستخدام الموارد حيث وصلت نسبة الكلفة إلى المدخول إلى 37.2%.

تأسس بنك لبنان والمهجر في العام 1951 في حقبة كان فيها القطاع المصرفي في لبنان في فترة إزدهار. وبدأت طموحات المصرف بالظهور مع إفتتاح فرع له في السعودية وأخذ بالتوسّع حتى أصبح له وجود في 12 دولة في العالم (لبنان، الأردن، الإمارات العربية المتحدة، فرنسا، المملكة المتحدة، سويسرا، رومانيا، قبرص، مصر، قطر، العراق، المملكة العربية السعودية). وإستفاد المصرف من هذا التوسّع لخدمة المغتربين اللبنانيين المنتشرين في كل أنحاء العالم ولبّى حاجاتهم المصرفية في بلاد الإغتراب ولعب دور الوصل مع الوطن الأم. ونشأت من هذا التوسّع مجموعة هائلة تُعرف بمجموعة بلوم بنك والتي تضم: بلوم بنك فرنسا، بلوم إنفست لبنان، بلوم إنفست السعودية، بلوم بنك للإنماء لبنان، شركة أروب للتأمين لبنان، بلوم بنك مصر، بلوم بنك قطر، بلوم سكوريتيز الأردن، مؤسسة بلوم لإدارة الأصول لبنان، بلوم بنك سويسرا، بلوم سكوريتيز مصر، أروب لتأمين الممتلكات والمسؤوليات مصر، أروب لايف للتأمين مصر، وبلوم مصر للتأمين.

تتألف هيكلية مساهمي بنك لبنان والمهجر من: بنك نيويورك، بانوراب، عائلة أزهري، عائلة شاكر، عائلة جارودي، عائلة سعادة، عائلة خوري، ومساهمين من العموم. هذه الهيكلية تؤمّن لبنك لبنان والمهجر ثبات في الإستراتيجية حكم أن قسماً صغيراً من الأسهم هو في يد العموم (26.68% من إجمالي الأسهم).

يُدير مجموعة بنك لبنان والمهجر الدكتور نعمان أزهري، ويُدير بنك لبنان والمهجر سعد أزهري والذي يشغل أيضًا منصب نائب رئيس جمعية المصارف.

إستطاع بنك لبنان والمهجر بفضل أدائه التميّز في خدماته المصرفية التجارية والخاصة والإستثمارية وإدارة الأصول، والخدمات للأفراد، والخدمات المصرفية الإسلامية والوساطة وحتى التأمين. وهذا الأمر دفع بالعديد من المؤسسات المالية مثل يوروماني (Euromoney) وذا بانكر (The Banker) الى إختيار بنك لبنان والمهجر كأفضل بنك في لبنان نسبة إلى مستوى الخدمات التي يُقدّمها.

يؤسس المصرف لعلاقة شركة مع العميل محورها الثقة والمصداقية ويُساعده في ذلك أداؤه العالي وبنيته المالية الصلبة. والأهم أن المصرف توّجه في إستراتيجيته إلى لعب دور أساسي في المسؤولية الإجتماعية للشركات (CSR) حيث قام بالعديد من المبادرات مثل إزالة الألغام، غرس الأشجار، ودعم التعليم، وحماية البيئة، والأنشطة الإجتماعية وغيرها من المبادرات التي جعلته يحتل مراتب مُتقدّمة في المسؤولية الإجتماعية.

بنك لبنان والمهجر كما باقي المصارف اللبنانية يُطبّق بشكل كامل تعاميم مصرف لبنان، القوانين المحلّية والقوانين الدوّلية إضافة إلى إلتزامه التام بالمعايير الحسابية الدوّلية وهذا الأمر جعله موضع ثقة عالمية كما تشهد على ذلك هيكلية مساهميه.

الوضع الإقتصادي الصعب في لبنان حاليًا دفعه إلى التركيز على التوسّع الإقليمي إذ من المتوقّع أن يلعب دورًا في عمليات إعادة الإعمار في المنطقة مُتسلّحًا بقدرة مالية عالية ومعرفة عميقة وموظّفين ذوي كفاءة عالية.

أمّا في لبنان فيسعى المصرف إلى دعم الشق التكنولوجي من الخدمات المصرفية ونجد من بين الخدمات التي يُقدّمها الـ«e-Blom» وغيرها من الخدمات التي تجعل التكنولوجيا عنصراً أساسياً في تأمين خدماته. وبحسب المراقبين، من المتوقّع أن يُشارك بنك لبنان والمهجر في المنصّة الإلكترونية لبورصة بيروت وسيكون من الأوائل الذين سيعتمدون تكنولوجيا البلوكتشين (Blockchain) حين تُصبح الأمور جاهزة.

من ميزات أداء إدارة بنك لبنان والمهجر مبادرة قام بها المصرف منذ فترة وجيزة برعاية فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وهي عبارة عن حملة وطنية لإستنهاض الإقتصاد الوطني. فعلى إثر تشكيل حكومة «إلى العمل»، بادر سعد الأزهري إلى لقاء فعّاليات وعلى رأسها رئيس الجمهورية وتمّ إطلاق المبادرة من القصر الجمهوري في قصر بعبدا.

يبقى القول أن بنك لبنان والمهجر هو عمود أساسي من أعمدة النظام المصرفي اللبناني الذي يقوم عليه الإقتصاد اللبناني وإنفتاحه العالمي من خلال المصارف المراسلة العالمية يجعل منه عنصراً رئيسياً0. في تمويل نهوض الإقتصاد اللبناني.