كشفت دراسة حديثة أُجريت في جامعة ميشيغان الأميركية إلى أن سوء معاملة الطفل تعرّضه لفقدان أسنانه في المستقبل.

الدراسة اعتمدت على نتائج بحث شمل بيانات عن مجموعة من الأشخاص، عن طفولتهم، مستوى تعليمهم، حالتهم المادية، وتقارير عن حالتهم الصحية وبالأخص صحة الفم.

ووجدت النتائج أن أكثر من 13% من المشتركين الذين تجاوزت أعمارهم 50 سنة فقدوا أسنانهم بالكامل، بينهم 30% يعانون من الفقر، فقدان الآباء، أو انفصال والديهما في مرحلة الطفولة، فيما عانى نحو 10% من المشتركين من معاملة قاسية في طفولتهم تضمّن بعضها العنف الجسدي، 18% من الحالات بدأوا بالتدخين في سن مبكرة، و20% منهم مرّوا بأزمات مالية.

كل هذه الظروف القاسية بما فيها المعاملة السيئة في الطفولة، تؤدي إلى الإصابة بمشاكل صحية أبرزها مرض السكري وأمراض الرئة، وهي أمراض تؤثر مباشرة على صحة الفم والأسنان، ما يجعل هؤلاء الأشخاص أكثر تعرّضاً لفقدان الأسنان في المستقبل.

المصدر: نواعم