أجرت ثلاث غواصات نووية في الأسطول الشمالي تدريبات في القطب الشمالي. تدربت على الاستعدادات لاتخاذ إجراءات في ظروف خطوط العرض الشمالية، والتحقيق في إمكانية استخدام الأسلحة تحت الجليد.

وقالت الخدمة الصحفية لأسطول الشمال إنه شارك في المناورات الغواصات النووية "تولا" و"نوفوموسكوفسك" و"سيفيرودفينسك". وتدربت أطقم الغواصات على الطفو في الجليد والبحث عن مكان ليس فيه جليد في منطقة معينة.

وتحدث القائد العام الجديد للأسطول الشمالي، نائب الأميرال، ألكسندر مويسييف، في يوم الأسطول الشمالي الذي بلغ عمره 286 عاما في 1 يونيو/ حزيران عن الأعمال في منطقة القطب الشمالي. اكتمل تقريبا بناء المعسكر العسكري الجديد في قرية تيكسي في ياكوتسك، حيث ستم نشر وحدات الدفاع الجوي للأسطول الشمالي قريبا، والتي ستوفر الأمان فوق في السماء فوق طريق البحر الشمالي.

وقال مويسييف: "إذا تحدثنا عن خطط فترة الصيف الدراسية، فإن الاتجاه القطبي الشمالي يسود فيها. كان القطب الشمالي وسيظل منطقة استخدام القوات وقوات الأسطول. وتشمل خطط العام الحالي حملات القطب الشمالي المعتادة والتدريبات المختلفة".

سبوتنيك