افتتحت الحكومة اللبنانية، اليوم الاثنين، المرحلة الأولى من توسعة مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت، في وقت ينتظر لبنان هذه السنة صيفا حافلا بالسياح.

وقال وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني، يوسف فنيانوس، إن "اللبنانيين سيلمسون جميعا التغيير الذي سيحصل بعد الانتهاء من أعمال التوسعة، التي تشمل 3 مراحل"، فيما أكد وزير السياحة اللبناني، أفيديس كيدانيان، أن "الموسم السياحي في لبنان سيكون حافلا بالزوار".

وكانت الحكومة اللبنانية أقرت مخطط توسعة مطار بيروت لرفع قدرة استيعابه من 6 ملايين إلى قرابة 10 ملايين مسافر، بتكلفة نحو 200 مليون دولار.

وقالت الحكومة إن التوسعة ستشمل إعادة النظر في التصميم الداخلي والخارجي لمبنى المسافرين الحالي في المطار، واستحداث جناح جديد للمسافرين من خلال استخدام مبنى الجمارك القديم وهنغار الشحن الملاصق له.

وتدرس الحكومة اللبنانية خطة طويلة الأمد، من أجل إعادة بناء المطار للوصول إلى طاقة استيعابية قدرها 20 مليون مسافر سنويا.

وكانت وزارة الأشغال اللبنانية أعلنت في وقت سابق، أن المرحلة الثانية من التوسعة، ستبدأ نهاية شهر سبتمبر المقبل، أي بعد انتهاء فصل الصيف.

المصدر: وسائل إعلام لبنانية