تأهل فريق فوج الإطفاء بيروت إلى الدور النهائي لبطولة لبنان في كرة اليد، بعدما تقدم على منافسه الجيش اللبناني 2-0 من أصل ثلاث مباريات ممكنة في الدور نصف النهائي، إثر فوزه عليه بفارق هدفين وبنتيجة (24-22)، الشوط الأول (13-10)، في قاعة حاتم عاشور، في حضور الأمين العام للاتحاد جورج فرح وأمين الصندوق زياد منصور.

قدم الفريقان مباراة حماسية، وتبادلا الهجمات والسيطرة، لكن في النهاية كانت الغلبة لأصحاب الخبرة والنفس الطويل، بقيادة المخضرم حسن غسان صقر والحارس حسين صقر، الذي ساهم في تحقيق الفوز، دون الانتقاص من بقية اللاعبين.

ويسعى الإطفاء إلى تحقيق لقبه الثاني، بعدما توّج بطلاً للمرة الأولى في تاريخه عام 2017.

بدوره، ظهر الجيش بأداء لافت، وبرز في صفوفه علي سلوم ومحمد الحركة، كما أظهر الفريق شخصية قوية في الدفاع، لكنه لم ينجح في الوصول إلى النهائي، الذي كان يستحق بلوغه، لا سيما وأنه تصدر ترتيب الدوري المنتظم حتى المرحلة الأخيرة.

وكان أفضل مسجل في المباراة لاعب الإطفاء حسن جهاد صقر برصيد 7 أهداف، بينما كان محمود الحاج حسن الأفضل من الجيش برصيد 7 أهداف.

قاد المباراة الحكمان الدولي محمد حيدر والقاري قاسم مقشر، والقاريتان أمنة طالب (مسجلة) وريان رشيد (ميقاتية)، وراقبها حليم بدوي.