علقت الممثلة اللبنانية، ماغي بو غصن، بعد تعرضها لمقلب برنامج "رامز في الشلال"، في حلقة اليوم الخميس.

ووصفت "بو غضن" ما تعرضت له في البرنامج، بأنه "أصعب موقف تعرضت له في حياتها، ومن أصعب المواقف التي حدثت معها".

وقالت ماغي بو غصن لرامز جلال، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، بأنها وجهت له الكثير من السباب في الحلقة، ولكنها سامحته الآن، وأنذرته بعدم تكرار مقلبه معها في المستقبل.

وكان رامز جلال عنف فريق عمل برنامجه للمرة الأولى، منذ بدء عرضه، بعد انتهاء المقلب مع ماغي بو غصن، إذ طالبهم بإحضار زجاجة مياه، لها وأثناء مساعدته في تهدئتها، صرخ بعنف في وجههم وطالبهم بمغادرة المكان.

وكانت ماغي بو غصن انتابها حالة هستيرية فور انتهاء مقلب "رامز في الشلال"، وأخذت تصرخ بشدة من فزعها، وعدم تصديقها ما تعرضت له.

وتقوم فكرة البرنامج تدور حول استضافة أﺣد ﻧﺟوم اﻟﻔن أو اﻟرﯾﺎﺿﺔ أو اﻹﻋﻼم، ويتم ﺗوﺻيله إﻟﻰ ﻣﻛﺎن ﻣﺎ في إحدى جزر شرق أسيا حيث يتعرض لمغامرة غير متوقعة، وﻣن ھﻧﺎ ﺗﺑدأ اﻹﺛﺎرة واﻟرﻋب ﻟﻠﺿﯾف، ﺛم تظهر "غوريلا مفترسة" من بين الأشجار والأدغال، أﻣﺎم اﻟﺿﯾف بعد ما يظن أنه قد نجا مما يُزيد من فزعه وخوفه.

ويذاع برنامج "رامز في الشلال" عقب صلاة المغرب طوال شهر رمضان، على قناتي "إم بي سي مصر" و"إم بي سي 1".