استذكرت الامانة العامة للمؤتمر العام للاحزاب العربية ذكرى تحرير القسم الاكبر من اراضي جنوب لبنان المحتلة من قبل الكيان الغاصب وما شكله هذا الانجاز من فاتح لعهد كل الانتصارات التي تلت.

وقال الامين العام للمؤتمر العام للاحزاب العربية قاسم صالح في بيان بالمناسبة ان «امام كل الانجازات التي حققها محور المقاومة والتي ما كانت لتتم لولا انجاز التحرير عام 2000، والنصر المؤزر الذي تحقق عام 2006 وصمود حزب الله رغم العقوبات والمؤامرات التي ينسجها الاميركيون».

واشار الى ان في يوم المقاومة والتحرير تتوجه الأمانة العامة للاحزاب العربية بخالص التهنئة والتحية والتقدير الى صنّاع هذا اليوم المجيد في تاريخ الامة، الى السيد حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله والى كل المقاومين الابطال في المقاومة الوطنية والاسلامية والى الجيش اللبناني المؤمن بالمقاومة كخيار بذلوا لاجله الدم الزكية لتحقيق النصر.