استقبل العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في العاصمة عمان، في إطار التنسيق والتشاور المستمرين بين الجانبين.

وأكد الملك عبد الله الثاني، خلال اللقاء، أن "القضية الفلسطينية هي المركزية في المنطقة ودوما على رأس الأولويات الأردنية"، مشددا على وقوف الأردن بكل طاقاته وإمكاناته إلى جانب الفلسطينيين في نيل حقوقهم المشروعة والعادلة وإقامة دولتهم المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.



وجدد العاهل الأردني التأكيد على ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في مدينة القدس، لافتا إلى أن المملكة مستمرة بتأدية دورها التاريخي والديني في حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، من منطلق الوصاية الهاشمية على هذه المقدسات.

وجرى التشديد على ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتحقيق السلام العادل والدائم وإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

من جهته، أعرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس، عن "تقديره لمواقف الأردن التاريخية تجاه القضية الفلسطينية والقدس وجهوده في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني في جميع المحافل الدولية".

المصدر: بترا