قالت وزارة الدفاع الروسية إن مقاتلين أطلقوا صواريخ تجاه قاعدة حميميم الجوية الروسية في سوريا، لكن جرى اعتراضها وتدميرها، بحسب وكالة الإعلام الروسية.

وهذا هو الهجوم الرابع على القاعدة الروسية الأهم في سوريا منذ مطلع شهر مايو.

واتهمت روسيا تنظيمات مسلحة من بينها جبهة النصرة بشن الهجمات على القاعدة الواقعة في محافظة اللاذقية السورية.

والسبت الماضي، أوضحت وزارة الدفاع أن مسلحي "النصرة"، الموالية لتنظيم القاعدة، أطلقوا 6 صواريخ على القاعدة الجوية، مشيرة إلى أن الصواريخ دمرت كلها.

وتتخذ القوات الروسية من حميميم قاعدة عسكرية رئيسية لها في سوريا، ومقرا لانطلاق عملياتها على الأراضي السورية وفي أجوائها.

وتسيطر "جبهة النصرة"، المدرجة على لوائح الإرهاب، مع فصائل متطرفة ومقاتلة أقل نفوذا على إدلب وأرياف حلب الغربي، وحماة الشمالي، واللاذقية الشمالي الشرقي.