كشف مساعد سابق لرئيس جمهورية كوريا مون تشيجي إينا، عن سبب توتر زعيم كوريا الديمقراطية كيم جونغ أون قبل اجتماعه الأول مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في حزيران/يونيو 2018.

ونقلت صحيفة "كوريا تايمز" عن المسؤول الكوري قوله: "اعترف الزعيم الكوري الشمالي لمون تشيجي إينا بأنه كان قلقًا من أنه لا يتحدث اللغة الإنجليزية بشكل جيد."

وبحسب الصحيفة فإن الزعيم الكوري الشمالي يتحدث اللغة الألمانية أفضل من الإنجليزية.

وفي وقت سابق، أراد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إجراء "مفاوضات صريحة" مع كيم جونغ أون.

يذكر أن القمة الأولى بين الرئيس الأمريكي والزعيم الكوري الشمالي عقدت في حزيران/يونيو عام 2018 حيث أكد الطرفان التزامهما بنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.