يسعى رئيس مجلس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، للوساطة بين إيران والسعودية والإمارات، بحسب ما نشرته صحيفة "المدى" العراقية.

وقالت الصحيفة العراقية في تقرير نشرته، اليوم الخميس، "إن أوساطا سياسية كشفت أن إيران كلفت رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بلعب دور الوسيط بينها وبين السعودية والإمارات بمعزل عن الولايات المتحدة الأمريكية للجلوس على طاولة المفاوضات لحل الخلافات بينهما".

وتابعت أنه "فيما يسعى عبد المهدي لإشراك كل من الكويت وتركيا وسلطنة عمان في وساطته، قللت لجنة العلاقات الخارجية البرلمانية من إمكانية نجاح هذه الوساطة في ظل الخلافات القائمة، قائلة إن العراق غير مؤهل للوساطة".

ونقلت الصحيفة عن النائب عن تحالف البناء حامد الموسوي، قوله إن "الوساطة التي تقوم بها حكومة عبد المهدي بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران تأتي لإبعاد شبح الحرب عن المنطقة".

وأشارت إلى أن الموسوي حذر من "اصطفاف العراق ضد أي محور من محاور النزاع".

وزار رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، أمس الأربعاء، الكويت.

وذكر بيان لمكتبه الإعلامي أن عبد المهدي التقى خلال الزيارة بأمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح وولي العهد نواف الأحمد الجابر الصباح ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، فيما أشار ببيان لاحق، مساء أمس الأربعاء، إلى أن "رئيس الوزراء عاد إلى أرض الوطن مختتما زيارته لدولة الكويت".

سبوتنيك