أعلن كلاي دوس، المتحدث الرسمي باسم الأسطول السابع للبحرية الأمريكية، أن المدمرة الأمريكية "بريبل" والناقلة "وولتر ديل" عبرتا مضيق تايوان.

وأشارت "رويترز" إلى أن هذه الخطوة قد تزيد من التوترات بين الولايات المتحدة والصين، من ناحية أخرى، يمكن أن تعتبرها تايوان دليلا على دعم البيت الأبيض.

يذكر أنه في أواخر أبريل/ نيسان، عبرت مدمرات تابعة للبحرية الأمريكية "ويليام لورنس" و"ستيثيم" مضيق تايوان، وقبل شهر، مرت المدمرة البحرية الأمريكية "كورتيس ويلبر" وقارب دورية لخفر السواحل "بيرتولف" بنفس المسار.

نلاحظ أن بكين طالبت مرارًا وتكرارًا الولايات المتحدة بعدم تقويض سيادة جمهورية الصين الشعبية في بحر الصين الجنوبي، مشددة على أن تايوان "جزء لا يتجزأ من أراضي الصين".