أعلنت إسرائيل تراجعها عن قرار توسيع مساحة الصيد البحري في ساحل غزة بعد يوم فقط من اتخاذه، وذلك إثر اندلاع سلسلة حرائق في غلاف القطاع "نتيجة لإطلاق بالونات حارقة عبر الحدود".

وأكد مكتب تنسيق الحكومة الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية التابع لوزارة الدفاع، في بيان أصدره ليلة الأربعاء إعادة تقليص مسافة الصيد البحري في القطاع من 15 إلى 10 أميال بحرية (أي من نحو 28 إلى 18.5 كم)، بسبب إطلاق بالونات حارقة من القطاع عبر الحدود.

وتسببت البالونات أمس حسب الجانب الإسرائيلي باحتدام 12 حريقا في غلاف غزة، التهم أحدها 50 دونما من أشجار محيط المجلس الإقليمي سدوت نيغيف، في أسوأ هجمة من نوعها منذ أشهر.

وسبق أن أعلنت إسرائيل توسيع مسافة الصيد في غزة، وسط أنباء عن التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار لمدة ستة أشهر بين تل أبيب وحماس التي تدير القطاع.

 

المصدر: تايمز أوف إسرائيل