استقبل الوزير السابق والرئيس الفخري لنادي الراسينغ بيروت ميشال فرعون رئيس نادي السلام زغرتا المونسنيور اسطفان فرنجية بحضور رئيس نادي الراسينغ جورج فرح، عضو اللجنة التنفيذية للإتحاد اللبناني لكرة القدم سيمون الدويهي، وجبران قطيني وجورج حنا في جلسة تم التشاور خلالها بكافة الأمور المتعلقة بكرة القدم ومشاكلها وصعوباتها واداء الإتحاد اللبناني لكرة القدم.

وصرح المونسنيور فرنجية بعد الزيارة: «تشرفنا بلقاء معالي الوزير والرئيس الفخري لنادي الراسينغ ميشال فرعون، وتداولنا بالمشاكل التي واجهتنا في الدوري اللبناني لهذا الموسم، وقررنا كناديين عريقين في لبنان تأييد جميع الدعوات الصادرة والمطالبة بإستقالة الإتحاد».

وقال الوزير فرعون: «في الحقيقة تداولنا في المصيبة الكبيرة أو الفضيحة التي تطال الرياضة الاحترافية في كرة القدم اللبنانية، وقلنا أن ناديا الراسينغ والسلام لم يعودا باستطاعتهما التكيف مع المهزلة التي تحصل داخل الإتحاد او خارجه بدءاً بالتحقيقات التي وضع فرع المعلومات يده عليها، مروراً بتعليب النتائج وتركيبها ثم التلاعب بعدد من المباريات»، وأضاف: «ثقتنا كبيرة برؤساء النوادي الذين يريدون العمل في جو رياضي نظيف ويؤيدون المباشرة بالإصلاح داخل اتحاد كرة القدم، كون هذا الإتحاد بحاجة لإصلاح كبير كالذي يتم السعي لحصوله في البلاد حاليا، لذا نطمح بقليل من الامل بأن تنتقل عدواه إلى اتحاد كرة القدم لأننا بتنا غير قادرين على العمل في هذه ظروف».

وبعد الإجتماع أصدر نادي الراسينغ بيروت و السلام زغرتا البيان التالي:

1- بعد توقف اجتماعات اللجنة التنفذية للإتحاد اللبناني لأكثر من شهرين من الإنعقاد وعودتها دون معرفة سبب توقفها وسبب عودتها، وبعد الفشل الذريع لهذه اللجنة، وبعد المراسلات العدة التي قمنا بإرسالها نحن واندية عديدة من دون الحصول على أي اجوبة، وبعد الاخبار الجدية التي تتكلم عن الفساد والتلاعب، وبعد صرخة عدد كبير من رؤساء الاندية، تقرر تأييد الدعوات التي تطالب اللجنة التنفذية بالاستقالة الفورية انقاذاً للعبة.

2- اتفق ناديا السلام زغرتا والراسينغ بيروت على تعليق مشاركتهما في البطولات كافة التي ينظمها الاتحاد اللبناني لكرة القدم في الموسم القادم اذا استمر التهميش الذي يطال فئة كبيرة من اللبنانيين من خلال التعاطي مع النوادي و مؤيديه.

3- تأييد تقديم سيمون الدويهي لاستقالته من عضوية اللجنة التنفذية احتجاجاً على ما يجري داخل الاتحاد.

4- سيتم التواصل مع كافة الإندية لنكن صفا واحدا في حركتنا الاحتجاجية التي تهدف الى تصحيح الامور وانشاء اتحاد عصري يليق برياضتنا وشبابنا ولاعبينا والتضحيات التي تقدمها الاندية.

ومع نهاية الجلسة وضع المجتمعون رئيس نادي البقاع أحمد الموسوي بالصورة النهائية للقرارات الصادرة عن الإجتماع، فرحب الأخير بجميع القرارات، وضم صوته إلى صرخة ناديي الراسينغ والسلام.