خرج نادي الرياضي (بيروت) بـ«حصة الأسد» من موسم 2018-2019 لكرة السلة و»غنم» اللقب تلو الآخر في موسم هو الافضل له من زمن طويل. ولقد نجحت «القلعة الصفراء» في احراز ست كؤوس منذ الخريف الفائت حيث بدأ حصد الألقاب عبر احراز لقب «دورة حسام الحريري السنوية» التي ينظمها بنجاح نادي الفداء صيدا بفوزه في النهائي على نادي بيروت اليافع والذي شكّل حالة فريدة منذ صعوده الى مصاف اندية الدرجة الأولى منذ سنتين باحرازه لقب بطولة لبنان للدرجة الثانية. ثم احرز نادي الرياضي «كأس السوبر» بفوزه على بطل لبنان وحامل كأسه لموسم 2017-2018 نادي هومنتمن (بيروت) ثم لقب دورة دبي الدولية بفوزه في النهائي على نادي بيروت. وتوالت الألقاب اذ نجح النادي الأصفر من احراز كأس لبنان للرجال بفوزه على نادي هومنتمن (بيروت) محرزاً الكأس الرابع. ولم تقف «القلعة الصفراء» عند هذا الحد اذ حصدت سيدات النادي الرياضي لقب بطولة لبنان بفوزهن على «غريمتهن» سيدات نادي هومنتمن (انطلياس) حاملات اللقب فكان الكأس الخامس. ومنذ 12 يوماً احرز رجال نادي الرياضي لقب بطولة لبنان مستعيدين اللقب الذي فقدوه الموسم الفائت لمصلحة نادي هومنتمن (بيروت) فكان الكأس السادس الذي أثلج صدور ادارة النادي البيروتي (وجمهوره) بشكل خاص وعلى رأسها الرئيس الجديد الشاب المهندس مازن طبارة الذي خلف الرئيس التاريخي للنادي البيروتي وعميد رؤساء اندية لبنان المهندس هشام جارودي بعدما شغل منصب الرئاسة طيلة ربع قرن.

أطاح النادي الرياضي بمنافسيه خاصة لدى الرجال حيث كانت الترجيحات تصب قبيل انطلاق البطولة لمصلحة اربعة اندية لاحراز اللقب وهي الرياضي والشانفيل (المدجّج بالنجوم والمرشح الفافوري الأول) وهومنتمن وبيروت لكن نادي الرياضي عاد من بعيد و«خربط الحسابات» وفاز على الشانفيل في الدور نصف النهائي (3-1) بينما جرّد نادي بيروت منافسه هومنتمن في الدور نصف النهائي (3-2). الخاسر الأكبر كان نادي الشانفيل بقيادة المدرب فؤاد ابو شقرا. فالنادي المتني يريد استعادة اللقب الوحيد الذي احرزه في العام 2012 عندما كان ايلي فرحات رئيساً للنادي بأي ثمن. ويبدو ان الشانفيل سيغيّر من استراتيجيته في بناء فريق قوي يدافع عن الوانه الموسم المقبل لكن نادي الرياضي سيكون بالمرصاد للنادي المتني على الرغم من «الغزل» الواضح الذي بدا بين رئيس نادي الشانفيل أكرم صفا و«كاتم اسراره» رئيس لجنة كرة السلة في النادي ابراهيم منسى مع اركان النادي الرياضي وعلى رأسهم رئيس النادي المهندس طبارة وجودت شاكر خلال تقبّل النادي البيروتي التهاني باحرازه لقبي بطولتي الرجال والسيدات اول من امس اذ تبادل الطرفان «القبلات بالجملة» على مرأى من الجميع وهو أمر جميل ويظهر الروح الرياضية بعد موسم مضني اوصل اتحاد كرة السلة برئاسة أكرم الحلبي البطولات الى «بر الأمان».

ولقد اضاف نادي الرياضي لقباً جديداً في بطولة لبنان للرجال في التاريخ الحديث(15 لقباً) بعد اعوام 1993 و1995 و1997 و2005 و2006 و2007 و2008 و2009 و2010 و2011 و2014 و2015 و2016 و2017 و2019.

بينما احرز نادي الحكمة لقب البطولة ثماني مرات أعوام 1994 و1998 و1999 و2000 و2001 و2002 و2003 و2004. اما الشانفيل فاحرز اللقب في عام 2012 وهومنتمن (بيروت) في عام 2018. ولم تستكمل البطولة في عامي 1996 و2013.

استحق نادي الرياضي لقب بطولة لبنان للرجال بشكل خاص لموسم 2018-2019 اذ ارتفع أداء لاعبيه من الدور الأول من العادي الى «السوبر» في الأدوارالاقصائية وما بعد بعكس نادي الشانفيل الذي احتل المركز الأول بعد انتهاء الدوري المنتظم (دور الذهاب والاياب) فكان الأقوى لكن أداءه لم يكن مقنعاً في الدور نصف النهائي مع العلم ان النادي المتني ارتكب الخطأ الكبير عندما شارك بلاعبي الصف الثاني في مسابقة كأس لبنان مركّزاً جهوده على البطولة مما حرم لاعبيه الأساسيين من اللعب نحو اسبوعين بعكس فرق الرياضي وهومنتمن وبيروت المنافسة على اللقب وكانت استراتيجية خاطئة حتماً باعتراف اركان النادي المتني.