من جديد أثارت الإعلامية حليمة بولند الضجة، بعدما نشرت فيديو لها عبر حسابها على تطبيق "سناب شات"، برفقة إبنتيها مريم وفاطمة. 

وتظهر بولند في المقطع مع ابنتيها بفساتين بنفس اللون والقماش، وبتصميم متشابه، وذلك بمناسبة ما بعرف بـ"القرقيعان"، وهو تقليد سنوي ومناسبة دينية يحتفل بها في معظم بلدان الخليج العربي إضافةً إلى العراق وغيرها من الدول الإسلامية بمنتصف شهري رمضان وشعبان.



ولفتت ابنتها الكبرى الانظار بالشبه الكبير بينها وبين ابنة الفنانة هيا الشعيبيلولا حركاتها الانثوية المليئة بالدلع والغنج والتي تحاول من خلالها تقليد والدتها الى حد كبير، الامر الذي علق عليه المشاهدين وانصدموا من تصرفاتها، لافتين الى ان ما تقوم به يفقدها براءتها والطفولة. 



وانتقد العديد منهم ايضاً حركات بولند والتي تنسخها ابنتيها وتحاولا تقليدها بالتمايل وبتحريك ايديهما فتبدوان كالشابات الصغيرات بتصرفات وغنج لا يليق بعمرهما.